EN
News
Media Releases
Events

سلطة دبي للخدمات المالية تدعم الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني من خلال إطلاق منصة لتبادل المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية

22 يناير 2020

أعلنت سلطة دبي للخدمات المالية عن إطلاق منصة لتبادل المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية، وهي أول منصة لتبادل المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية بقيادة جهة تنظيمية للخدمات المالية في المنطقة، بالتعاون مع مركز دبي للأمن الإلكتروني والفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ومركز الاستجابة للحوادث الحاسوبية في لوكسمبورغ (CIRCL) ومنصة تبادل المعلومات المتعلقة بالبرمجيات الضارة (MISP).

وستتولى سلطة دبي للخدمات المالية مهمة استضافة المنصة والعمل على استمراريتها وستقوم بتعهيد إدارة وتطوير المنصة إلى "هيلب أيه جي"(HelpAG) ، والتي تعتبر من كبار الشركات في مجال الاستشارات الاستراتيجية وتزويد الحلول والخدمات المخصصة لأمن المعلومات للمؤسسات والحكومات في المنطقة. وستعمل المنصة على تسهيل خلق بيئة لتبادل المعلومات بين الشركات المرخصة وغير المرخصة العاملة في أو من مركز دبي المالي العالمي، كما وستتواصل مع عدد من الشركات الدولية المرموقة المتخصصة في مجال الأمن السيبراني، بما في ذلك "بالو ألتو نتوركس"(Palo Alto Networks) و "كوفينس" (Cofense) و"كاسبيرسكي" (Kaspersky) و"ريكورديد فيوتشر" (Recorded Future).

وقال برايان ستايروولت، الرئيس التنفيذي لسلطة دبي للخدمات المالية: "لقد قمنا خلال العامين الماضيين بزيادة تركيز دورنا الإشرافي على المرونة التشغيلية، بما في ذلك المخاطر السيبرانية. ونفخر بإطلاق منصة تبادل المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية والتي تجمع بشكل منظم خبراء في مجال مواجهة الهجمات السيبرانية. كما ستصبح هذه المنصة آلية مهمة لجميع الأعمال القائمة في مركز دبي المالي العالمي لتبادل المعلومات حول التهديدات والمخاطر السيبرانية. إن هذه الجهود المكثفة تدعم استراتيجية الأمن السيبراني في دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي على حد سواء، وتعزز بيئة الأمن السيبراني في مركز دبي المالي العالمي".

من جهته قال وليد سعيد العوضي، الرئيس التنفيذي للعمليات في سلطة دبي للخدمات المالية:" نفخر بإطلاق منصة لتبادل المعلومات المتعلقة بالتهديدات السيبرانية، وهي الأولى من نوعها بقيادة جهة تنظيمية للخدمات المالية في المنطقة، حيث نؤكد نحنُ في سلطة دبي للخدمات المالية أننا نضع نصب أعيننا التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله ورعاه وذلك تماشيًا مع الإستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني واستراتيجية دبي للأمن الإلكتروني وذلك لجعل دبي في المركز الأول في كافة المجالات. ونتطلع من خلال هذه المبادرة إلى إنشاء مجتمع لتبادل المعلومات ينطلق من مركز دبي المالي العالمي، بهدف مواجهة التهديدات السيبرانية والحد من تأثيراتها. وتنبع أهمية هذه المنصة  كونها تمثل أول تعاون بين القطاعين الحكومي والخاص، ونتوقع لها أن تحقق نتائج إيجابية سيعود نفعها على الاقتصاد المحلي عمومًا، كما ستسهم في تطوير القطاع المالي. وعلى نطاق أوسع، ستسهم هذه الشراكة في ترسيخ وتعزيز مكانة الإمارة على الخريطة المالية العالمية لجعل دبي جهة رائدة في التميز المؤسسي.

وقال عبدالله صالح بوعلي، قائد فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الإمارات: "تتزايد حدة الهجمات السيبرانية بوتيرة متسارعة ومتقدمة، وتتبع الشركات في الغالب نهجًا تفاعليًا في التعامل معها. وتهدف المعلومات التي تتم مشاركتها على المنصة إلى مساعدة الأعمال القائمة في مركز دبي المالي العالمي على اكتشاف الهجمات ومنعها. وإنه لمن دواعي سرورنا العمل مع سلطة دبي للخدمات المالية والجهات التنظيمية النظيرة لتوفير السبل اللازمة لتعزيز الأمن السيبراني في مركز دبي المالي العالمي".

من جهته، قال عامر شرف، مدير إدارة التعاون ودعم الامتثال لمركز دبي للأمن الإلكتروني: " نشيد بجهود سلطة دبي للخدمات المالية لتسليط الضوء على أهمية الأمن السيبراني من خلال إطلاق هذه المبادرة، التي تجمع قطاع الخدمات المالية وتسهم في نشر الوعي حول هذا المجال."
وكانت سلطة دبي للخدمات المالية قد أطلقت سلسلة من المبادرات حول حوكمة المخاطر السيبرانية وصحة ومرونة النظم المعمول بها، كما شكلت فريقًا من المشرفين المتخصصين للإشراف على كيفية إدارة المخاطر السيبرانية من قبل الشركات المرخصة.